فوائد التعرض المنتظم لأشعة الشمس في الوقاية من الأمراض

0
191
sun exposure

هل التعرض المنتظم والمشروط لأشعة الشمس بشكل مشروط له أضرار:

منذ اكتشاف الأشعة فوق البنفسجية والتي كانت السبب البيئي الرئيسي للإصابة بسرطان الجلد، بدأت برامج الوقاية الأولية تتصح بتجنب التعرض لأشعة الشمسز لكن السؤال الذي يطرح نفسه الان ما إذا كان لسلوك الشمس المشروط تأثير على الصحة العامة؟

خلال العقود الماضية تم اكتشاف ارتباطات جديدة بين ضوء الشمس والمرض. تتزايد الدلائل الملاحظة والتجريبية على أن التعرض المنتظم لأشعة الشمس يساهم في الوقاية من سرطان القولون، والثدي، وسرطان البروستاتا ، والأورام اللمفاوية غير الهودجكينية ، والتصلب المتعدد، وارتفاع ضغط الدم والسكري. في البداية ، نُسبت هذه التأثيرات المفيدة إلى فيتامين د. وفي الآونة الأخيرة ، أصبح من الواضح أن التعديل المناعي، وتشكيل أكسيد النيتريك، والميلاتونين، والسيروتونين، وتأثير ضوء الشمس على الساعات اليومية ايضا لها دور.

الآثار الإيجابية للتعرض المنتظم للشمس:

الآثار الإيجابية الراسخة للتعرض لأشعة الشمس هي الوقاية والعلاج من الأمراض الجلدية (مثل الصدفية والأكزيما)، والتركيب الضوئي لفيتامين د (مهم لصحة العظام والعضلات) والوقاية من الاضطراب العاطفي الموسمي وعلاجه1. خلال العقود الماضية تم اكتشاف ارتباطات مواتية جديدة بين ضوء الشمس والمرض: هناك أدلة ملاحظه وتجريبية متزايدة على أن التعرض المنتظم لأشعة الشمس يمكن أن يساهم في الوقاية من سرطان القولون والمستقيم وسرطان البروستاتا ، ورم الغدد اللمفاوية غير هودجكين، التصلب المتعدد (MS) وارتفاع ضغط الدم والسكري (DM).

الآثار الإيجابية للتعرض المنتظم للشمس
الوقاية والعلاج من الأمراض الجلدية مثل:
– الصدفية.
– الأكزيما.
– البهاق.
– حب الشباب.
التركيب الضوئي لفيتامين د ، مهم لصحة العظام والعضلات.
الوقاية والعلاج من الاضطراب العاطفي الموسمي.
الوقاية من:
– سرطان القولون والثدي والبروستاتا.
– ليمفوما اللاهودجكين.
– التصلب متعدد.
– ارتفاع ضغط الدم وداء السكري.
جدول يلخص الاثار الإيجابية للتعرض المنتظم لأشعة الشمس
التأثيرات السلبية لأشعة الشمس
سرطان الجلد:
– سرطان الخلايا القاعدية.
– سرطان حرشفية الخلايا.
– سرطان الجلد(Melanoma).
الأمراض الجلدية مثل:
– اندفاع ضوء متعدد الأشكال (polymorphic light eruption).
– الطفح الجلدي الشمسي (solar urticaria).
– حساسية الضوء والتفاعلات السمية (photo-allergic and -toxic reactions).
تفاقم الأمراض الجلدية مثل:
– العد الوردي (rosacea).
– الذئبة الحمامية القرصية المزمنة (chronic discoid lupus erythematosus).
تفاقم أمراض العيون:
– إعتمام عدسة العين.
– الضمور البقعي.
تفاقم المرض الباطنية:
– الذئبة الحمامية الجهازية (systemic lupus erythematosus).
– البورفيريا (porphyrias).
التأثيرات السلبية لأشعة الشمس

المدة الزمنية اللازمة للتعرض لأشعة الشمس للحصول على فيتامين د:

التعرض لأشعة الشمس مدة زمنية تتراوح بين 10:15 دقيقة تعتبر مدة كافية لأنتاج كميات مناسبة من فيتامين د ويجب الأخذ في الإعتبار ان هناك عوامل عديدة قد تؤثر في المدة الزمنية التي يحتاجها جسم الإنسان لإنتاج كمية مناسبة وكافية من فيتامين د مثل مساحة الجلد المعرضة لأشعة الشمس، كما ان لون البشرة له اهمية بالغة2.

  1. R.M. Lucas, M. Norval, R.E. Neale, A.R. Young, F.R. de Gruijl, Takizawa, et al. The consequences for human health of stratospheric ozone depletion in association with other environmental factors Photochem Photobiol Sci, 14 (2015), pp. 53-87[]
  2. Harvard Health Publishing. “Time for More Vitamin D.” Harvard Health, Sept. 2008, www.health.harvard.edu/staying-healthy/time-for-more-vitamin-d.[]

اكتب تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا